في
الإثنين 10 ذو القعدة 1439 / 23 يوليو 2018

جديد الأخبار


02-14-1436 07:38 AM

منى حمدان الحويطي
النثر العربي الحديث
موضوعات النثر في عصر النهضة:

کانت موضوعات النثر واسعة الأفق، و تناولت مشکلات الحياة وما يهم الشعوب وما يبعث علي اليقظة والنهضة ممثلة في:

الدفاع عن الشعوب المظلومة.
الدعوة إلي الأخذ بنظام الشوري في الحکم.
محاربة الاستعمار، وإثارة الحمية الوطنية في نفوس الشعوب المستذلة.
السعي في إصلاح المفاسد الاجتماعية. [41]
خصائص النثر في عصر النهضة:

سلامة العبارة وسهولتها، مع المحافظة علي سلامة اللغة وخلوها من الوهن والضعف.
تجنب الألفاظ المهجورة والعبارات المسجوعة، إلا ما يأتي عفواً ولايثقل علي السمع.
تقصير العبارة وتجريدها من التنميق والحشو حتي يکون النثر علي قدر المعني.
ترتيب الموضوع ترتيبا منطقيا في حلقات متناسقة، وتقسيم المواضيع إلي فصول وأبواب وفقرات بحيث لايضيع القارئ، ويفهم تناسق الأجزاء ويتبع تسلسلها بسهولة. [42]
أغراض النثر في عصر النهضة:

1ـ النثر الإجتماعي الذي يتطلب صحة العبارة، والبعد عن الزخرف والزينة، ووضوح الجمل، وترك المبالغات، وسلامة الحجج وإجراءها علي حکم المنطق الصحيح، لأن الغرض منه معالجة الأمر الواقع، فلا ينبغي استعمال الأقيسة الشعرية، ولا الخيال المجنح.

2ـ النثر السياسي أو الصحفي، ويمتاز بالسهولة والوضوح بحيث يکون معناه في ظاهر لفظه؛ لأن الصحف تخاطب الجماهير، ويقرؤها الخاصة والعامة.

3ـ النثر الأدبي، وهو أشد أنواع النثر حاجة إلي تخير اللفظ، والتأنق في النظم، حتي يخرج الکلام مشرقا منيرا، لطيف الموقع في النفوس، حلو النبرة في الآذان، لأن للموسيقي اللفظية أثرا کبيرا في الأذهان. وهو أدني أنواع النثر إلي الشعر.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 480


خدمات المحتوى


منى حمدان
تقييم
1.02/10 (9 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.