في
الإثنين 2 شوال 1438 / 26 يونيو 2017

جديد الأخبار


04-13-1432 08:53 AM









وهي تكابر ما اشتكت !
وهي تكابر ما بكت !



فيها أمل انها " تطيب "
لين طاحت !!
إيه طاحت !
وودوها " طبيب "



قال :


حامل توها بـ أول شهر !!
لاتشيل اشياء ثقيله ,,
وأمنعوها من السهر !



كيف حامل والبنت عذراء !
قال إنت ابوها وأنته أدرى !!
يمكن أخطت مع " حبيب "



قام أبوها وماتكلم
ناسي منهي وشنهي
ماذكر انها وحيده ..
مالها اخوان ,, وخوات !!



صد عنها وماسألها !
مادرت وش فـ الحكايه !؟
تسأله وهي تبتسم : )
يايبه وش قال فيني ؟
ليه ماتبقى تعلم !
وش يقول فيني " الطبيب " ؟



يايبه تكفى تكلم !
يايبه قلي فديتك !



غير الوجهه وطول !
كان في النيه عجل !
وسألت ريم بخجل !
يايبه ضيعت بيتك ؟



وقف الموتر وحول ..
ثم مسكها مع شعرها !
ومال عنها ثم نحرها !
وغرقت ريم في دمها !
واظلم الليل وقبرها !
شك فيها وفي شرقها !



مااقسى قلوب الرجال !
صدق حتى " الخيال " !



حتى ماتت مابكوها !
مادرت كيف أظلموها !
وماسألت ليه وانكروها !
وماسألت ليه اطعنوها !
وليه يقتلها " أبوها " !!



وبعد ماماتت بيوم ..
قبل لايذن الظهر ,,
رن هاتف بيتها .. رد ابوها :
قالو بيت فلان هنا ؟

أبشرك طلع تحليل بنتك سليم !!



بس غلطنا بـ الأسامي
وشف ملف بنتك أمامي ..
بنتك معها زايده !!
مادرى ان ابوها قتلها !!
يووووووووووووووه لوانه بس سألها !!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 996


خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.